02 فبراير 2011

مصر : بلد صبر 30 عاماً و أسقط الحكم فى 8 أيام ( ثورة الشباب )


نعم هذ مدونة تقنية و ليست سياسية على الاطلاق و لكن ما حدث كان اكبر من السياسة و اكبر من التقنية اكبر منى و منكم
لست هنا لاعبر عن جهة او فئة او اتعصب لوجهة نظر معينة
هذه تدوينة نرصد بها ما حدث و ساتحدث عن ما شاهدته بعينى فى مصر و ميدان التحرير لانى كنت احد المتظاهرين المصريين المسالمين تماماً لم احمل حجراً او اعتبر ما حدث رحلة اخذ بها صورا تذكارية
نكمل فى الداخل
ساذكر ما حدث معى بالتسلسل التاريخى


من 25 الى 27 يناير

سمعت عن مظاهرات سلمية سياسية تمت الدعوة لها على الانترنت و فكرت انها ستكون مجرد مظاهرة اخرى كسابقتها لا تحمل جديد و سيتم قمعها بالقوة كالعادة و هذا ما قلته لخطيبتى التى تقطن خارج مصر عندما سالتنى عن حقيقة ان يوم 25 سيكون ثورة بمصر
و من مفارقات القدر انها كانت على صواب و انا المخطئ فكانت مظاهرات 25 و ما بعدها واسعة جدا و تم التصدى لها بكل قوة و عنف 
ليسقط الكثير من المصابين سواء ضرباً او دهساً او خنقاً بالغاز المسيل للدموع
كنت انا فى بيتى مصاب بنزلة برد قوية منعتنىمن المشاركة التى كنت اتمناها

28 يناير
 جمعة الغضب يوم الثورة العظيمة و الخيانة و الدماء

تمت الدعوة لجمعة الغضب و لبى المصريين النداء بدأ من صلاة الجمعة
كنت فى منطقة ( شبرا مصر ) و صلينا الجمعة بجامع الخزندارة و نحن نرى الامن يطوقنا من كل النواحيى
و جائت نهاية الصلاة التى بدأ فيها الكوميديا السوداء فمع السلام فى نهاية الصلاة بدأ الامن فى الاقتراب من المسجد للقبض على من سيبدأ التظاهر لكن طلب الامام البدأ فى صلاة للجنازة - عادية ليس لها علاقة بشئ - و كان الارتباك للامن بعذهم من انضم حرجا للصلاة و بعضهم من رجع للخلف , حتى صلاة الجنازة نفسها كانت كوميدية للاسف فالكل بضحك بحسرة على ما يحدث و حتى الامام لاول مرة صلاة الجنازة التى تاخذ دقائق اخذت هذا اليوم لم تستغرق سوى 30 ثانية بها 4 تكبيرات بمجرد اتهائها كانت هناك ثوانى من الصمت الحذر من جانب الجميع , بيدوى بعدها صوت بمجموعة من الشباب بجملة واحدة ( الشعب يريد اسقاط النظام ) و مع نهاية حرف الميم فى كلمة النظام تم ضربنا بقنبلتين غاز مسيل للدموع و التى كنت اجربها لاول مرة فى حياتى , انسحبنا للشوارع الداخلية و سيطر الامن على ميدان دوران شبرا , و جدت و قتها حاليا ان المظاهرات هنا غير مجدية للفرق الشاسع فى القوى بين مظاهرة سلمية و الاسلحلة الامنية فقمت باستقلال المترو و نزلت بمحطة قريبة من ميدان التحرير لان محطة التحرير ( السادات ) نفسها مغلقة لاسباب امنية ايضا و كنت وقتها قاصدأ نقابة المحامين التى احمل عضويتها ربما اجد بها مظاهرة استطيع التضامن معها , لكن مع وصولى للمنطقة وجدت المنطقة باكملها شبيهة بسكنة عسكرية و بقايا الغاز يتطاير فى الهواء و قمت بشق الطريق بحذر الى النقابة مصطنع قصص للامن فى الطريق حتى استطيع الوصول الا انى وجدت النقابة محاضرة لا يمكن الدخول لها و لا حتى الخروج منها حولت الالتفاف لاجد ربما باب خلفى الا انى لم استطيع حتى الاقتراب فقمت بالتخبط بين المواصلات لاستطيع الرجوع الى شبرا التى عندما عدت لها وجدت حرب حقيقية و ليست مظاهرة كان الشعب محشدا بقوة بشارع خلوصى الذى يصب بدوارن شبرا المرتكز فيه الامن بتكتل يضرب لامن بالعصى و القنابل كل من يطاله و يعتقل الشباب و يحتجزه فى عربات الامن المركزى يضربهم و هم يجروا بمهناة لهذه العربات التى يعلم الله ربما ماذا يحدث ايضا داخلها , عندما رأيت هذا المنظر و الامر يوجه لنا كلام بالابتعاد و يقول ارحلو او انضمو لهم فرحلت لانى سانضم بالتاكيد للشعب , بدأنا بالضغط على الامن و الشعب قرر انه لن يسكت على الضرب و انه يستطيع ان يرد فاضطر الشعب ان يحمل الحجارة و صنع قنابل الملوتوف البدائية لتبدأ المعركة و يضغط الشعب بلا توقف , فى الحين ذاته ظهر التضامن من سكان العمارات المحيطة بالمعركة ليسقطون لنا المياه و الاقمشة و البصل و الخل و المياه الغازية كلها اشياء تساعد فى المناضلين على تحمل قنابل الغاز التى لا تتوقف و كان الامن من يراه يظن انه يضرب صهاينة و ليس اخوته و ابناء شعبه و ظل الوضع على هذا المنوال لساعات مع العلم ان الامن منهك طول الايام السابقة فى التعامل مع التظاهرات الشعبية

المفاجاه : مع استمرار المواجهات لساعات و بين الساعة 5 و 6 عصرا و بدون اى تفسير انسحبت قيادات الامن تاركة جنود الامن المركزى خلفها دون ان تهتم حتى بسحبهم معهم ليحتل المتظاهرين دوران شبرا و كرد فعل حاول البعض ضرب جنود الامن المركزى لصيح بقيت المتظاهرين ( سلمية - سلمية ) و يطوقون رجال الامن لعمل درع بشرى لحمايتهم ثم تم قيادتهم لمنطقة امنة و تركهم .
بعد هذا قمنا بصلاة العصر جماعة فى ميدان دوران شبرا و ترتيب الصفوف لنبدأ الزحف الى ميدان التحرير للننضم الى بقية اخواننا الموجودين هناك من مختلف انحاء مصر و انضم لنا بقية الاهالى من الاحياء خلف شبرا ( الخلفاوى - شبرا الخيمة ) و غيرها و كان المظهر التاريخى لالاف المصريين سيسرون فى شارع شبرا الرئيسى متجهون لتحرير هاتفين ( الشعب يريد اسقاط النظام ) , ( يسيقط يسقط حسنى مبارك ) , ( باطل - باطل ) لمجلس الشعب و كل الشخصيات الفاسدة , ( مسلم مسيحى كلنا مصريين ) و ينشدون النشيد الوطنى المصرى و فى الطريق كان كل شئ غير متوقع اقسام البوليس محترقة , عربات الامن المركزى و الشرطة الضخمة محترقة , اى شئ له علاقة بالحزب الوطنى تم لاستيلاء عليه ثم احراقه و الذى كنا نتوقعه باننا سنجد الامن فى اميدان التحرير كما وجدته صباحا قرب النقابة لكن هذا لم يحدث كان الطريق خاليا من اى عناصر امن و لا حتى قوات الاطفاء و الدفاع المدنى تحاول اطفاء الحرائق , مع وصولنا لميدان التحرير كان الشعور بالنصر رغم صعوبة السير و الرؤية بسبب سحابات الغاز و اصوات الرصاص و الانفجارات و تبينت الخيانة انسحب الامن المصرى الداخلى تماما من كل مكان الشرطة المرور الدفاع المدنى الامن المركزى امن الدولة حراس المؤسسات كلهم اختفوا , ظلننا نتجول بميدان التحرير و نسمع صوت الطلقات التى لا نعرف مصدرها تحديدا بعد ذلك عرفنا انها من ناحية وزارة الذاخلية التى يدافع رجال الامن المتبقين عنها بالرصاص الحى ليسقط عشرات القتلى و المصابين يحملو على الدرجات النارية التى لا يوجد غيرها الى اقرب مستشفى او مكان لاسعافهم , من الامور الانسانسة الجميلة وسط الميدان صاحب مركز اتصالات حكومى لم يغلق كبقية الميدان و فتح ابوابه لالاف المصريين مجانا ليطمئن الناس اهلهم الذين لا يعرفون شئ عنهم فى ظل قطع كل اتصالات المحمول و الانترنت و رغم حالة الفوضى و الخوف وقف الناس جميعا فى صف و انتظار محترم انظارها لدورهم فى اجراء مكالمة سريعة للغاية نظرا للضغط ارهيب على المكان
بعد وقت بدأ يظهر عربات الجيش وسط تهليل المتظاهرين ( الجيش و الشعب ايد واحدة ) و فى نفس الوقت بدأ الناس التجمع حول المتحف المصرى الذى لا يوجد فيه او حوله اى حماية ليصنعون درعا بشريا لحماية المتحف
بعد هذا جلست على احد الارضفة فى وسط ميدان التحرير متامل مصر
لا اصدق ان هذا يوم الحقيقى هل هذه مصر ؟
ثورة بعد 30 عاما من الصدوء و الصبر ؟
ما هذه الفوضى و ماذا سيحدث غذا ؟
اعيانى التعب و الغاز و القلق و رايت ان هذا يكفى حتى اليوم
عدت بصعوبة بالغة لبيتى فى انتظار يوم جديد بكل قلق
ظهر الرئيس فى هذا اليوم ليلقى خطاب بإقالة الحكومة كاول نصر للثورة الا ان تطلعاتنا كانت اكبر من هذا بكثييييير
كما ان الخطاب كان واضح منه ان ارئيس لم تصله الرسالة و كلامه لم يرضى احد
تم تطبيق حظر التجوال من الساعة 6 الى ال 7 صباحا على ما اتذكر
و كان هذا نهاية اليوم


29 يناير
الحماية الشعبية و ظهور الحقائق

اختفاء الشرطة غير الكثير جدا , و انتفاضة الشعب كانت مفاجأه للكل حتى للمتظاهرين انفسهم لم يكن احد يتصوران هذا الشعب الذى صبر 30 عاما سيثور بسبب دعوة على الانترنت قام بها شباب كان الكل يتهمهم قبل ايام انه جيل بايظ لا يهتم بشئ سوى التوافه من اغانى و نساء و غيره الا ان هذا الجيل اثبت للجميع و لنفسه انه اكثر و عياً و ايجابية من الكبار الذين لم يستطيعوا لسبب او لاخر تغيير الكثير طول السنوات السابقة , الصورة التى كان يتصور لها انها تحتاج لسنوات طويلة قمنا بها فى ايام .
الشرطة اختفت هذه الخيانة العظمى التى لن يغفرها التاريخ فهروب الامن الداخلى كان كارثة و ليت هذا كل شئ اتضحت المؤامرة من اخلاء الاقسام و فتح السجون و تحرض البلطجية لاخماد الثورة المنشودة حتى يوصل الامن رسالة اما ان ترضون بالقهر معنا او تاخذون حريتكم و معها الفوضى الا ان هذا الشعب اكبر من اى مؤامرة و قام الشباب و الرجالبتنظيم انفسهم و تشكيل اللجان الشعبية لحماية اممتلكات الخاصة و العامة لها لم استطيع الرجوع للتحرير هذا اليوم و وقفت مع الشباب لحماية الحى و تنظيم المرور .
على صفحات الجرائد و شاشات التلفاز ظهرت المزيد من الحقايق المحزنة اختفاء الشرطى خطط فاسد من الخونة و اطلاق الخارجين على القانون محاولة لاخماد الثوؤة لاشغال الشعب فى التامين و ترك المظاهرات كما ان الغاز الذى كان يتم اطلاقه على الناس مستورد من امريكا لكنه منتهى الصلاحية من 3 سنوات لذلك تحدث الاطباء عبر التلفاز ان حالات الاختناق فى المستشفيات كان يتعرف اصحابها  لرعشة غريبة بعد و ضعهم على اجهزة الاكسوجين , الحرائق لا يتم اطفائها و ظل مبنى الحزب الوطنى فى ميدان التحرير يحترق , انتشرت السرقات و السلب و النهب و هذا امر طبيعى الى حد ما بعد كل ثورة و فى ظل غياب الامن الا ان معظم هذه الامور تم السيطرة عليها خلال اليوم خصوصا داخل المناطق السكنية , بعض رجال الامن الشرفاء خلعوا الزى الرسمى و انضموا للشعب للمساعدة فى الحفاظ على الامن و دعم الثورة , كما علمنا ان فى الاسكندرية رفض تشكيل امنى اطلاق قنابل الغاز على المتظاهرين , تحية لكل الشرفاء لان مصر من هذا اليوم اختفى منها التصنيفات لم يعد هناك صالح و فاسد و متدين و متطرف و فاسق و فاشل .. الخ بعد هذا اليوم اصبح هناك فئتين فقط مصرى و خائن .
انتشر الجيش الى حد ما و دعى الشعب الى المشاركة فى حماية الوطن
تم تمديد حظر التجوال ليصبح من ال4 عصرا الى 8 صباحا

 30 يناير
استمرار الثورة و استمرار الصمود

عدت الى ميدان التحرير لنرى ان الجيش يتواجد بكثافة معقولة و عدد كبير من الدبابات و المدرعات و قام الجيش بتامين المتحف المصرى و عدد من الاماكن الحيوية و اصبح كثر انتشارا فى انحاء مصر عموما
ميدان التحرير كان ملئ بالتظاهر و الهتاف كما هو مفترض الا انى احب ان اركز على بعض الامور الغير عادية
ظواهر اجتماعية :
  • التكافل الاجتماعى كما لم يحدث من قبل
  • اختفاء حالات التشاجل و المعاكساب بنسبة 99,9 لم اقل 100 % حتى لا اكون مبالغ الا انى شخصيا لم ارصد اى حالة
  • توافر الطعام و الشراب و امر المعيشة سواء مجانا او باسعار معقولة
  • صلاة الفجر اصبحت بكثافة عدد المصلين فى صلاة الجمعة
  • اختفت الطوائف هناك فقط مصرين
  • الاتفاق الكامل على عدم اللجوء للعنف
  • الحفاظ على البلد بكل الاشكال الممكنة
  • الحفاظ على النظافة لدرجة انه فى كثير من الاوقات لم تكن هناك ورقة على ارض ميدان التحرير بفض تطوع الشباب من الجنسين و الكبار احيانا لذلك
  • تنظيم المرورمن قبل المواطنين و العجيب ان لاول مرة فى مصر يلتزم كل الناس :)
  • شبه اختفاء لظاهرة التسول
  • اندماج رجال الدين بصفتهم مواطنين فقط
  • و الكثير الكثير لا استطيع تذكرة
كان هناك الكثير من يقيم فى ميدان التحرير و ينام هناك ليلا و كان هناك من يتناوب يقضى الليل فى بيته و ينزل مع بداية الصباح
عائلات كاملة الرجل و زوجته و اطفاله و الرضع و الشيوخ كل مصر فى ميدان التحرير تؤمن بان هذا هو وقت التغيير الذى لن يتنازل احد عنه و لن يضيع احد دماء شهداء شباب الثورة

31 يناير
الدعوة للتظاهرة المليونية

تعامل الاعلام المصرى مع الاحداث كان شئ يثيرمقزز فكان الاعلام المصرى الحكومى لا يجرؤ ان يذكر مطلب الشعب الرئيسى و هو اسقاط النظام و الرئيس و يكتفى بذكر ان الشعب يطلب اصلاح سياسى و اقتصادى و فى كثير من الاحيان كان يذكر ان العدد فى ميدان التحرير عشرات او مئات و فى احسن الاوقات الاف قليلة و فى نفس الوقت يظهر بعض المحتشدين امام مبنى التلفزيون و عددهم حوالى 30 شخص يؤيدون النظام لكن يظهرونهم كانهم هم شعب مصر كله و ان الالاف الذين يقربون على المليون فى التحرير لا يمثلون احد و يهمشون وجودهم بل و يخفونه احيانا مما اثار ثورة الناس بميدان التحرير و وجهوا رسالة هل نحن قلة ؟
اذن فالينزل الملايين للشوارع و تمت الدعوة للمظاهرة المليونية فى كل مصر دون انترنت فقط التليفونات الارضية و الجوالة و التنبيه على المتواجدون فى الميدان و ظل هكذا الحال طوال اليوم مع استمرار الهتاف و التظاهر و التصريحات من هنا و من هناك
اهمها بالنسبة لنا التصريح الذى ادلى به رتبه فى الجيش داخل الميدان عبر ميكروفونات احضرها الاهالى للتظاهر اخبرنا ان الجيش يستطيع التعامل بعنف لكنه لن يفعل هذا مع اخوته و ابنائه و انه لن يدخل جهنم بدمائنا و انه سيحمينا و بالفعل منع تظاهرات مضادة للنظام من دخول الميدان و تعرض لاصابات فى صفوفه اثناء التصدى للخارجين عن القانون من يريدون افساد الاجواء بالميدان و كان هذا الكلام مطمئن للمتواجدون و قاموا للهتف من اجل الجيش .
استمر التامين المدنى بالتعاون مع الجيش احيانا للميدان و كل من يدخل الميدان يجب ان يظهر بطاقة التحقيق الشخصية و يتم تفتيشه بحثا عن اسلحة حتى انساء يتم تفتيشهم من قبل متطوعات
استمر الحراك فى الميدان و اصر الكثيرون و انا كنهم بفضل الله على المبيت فى الميدان استعداد ليوم غد الحاشد
من الاحدات الجديرة بالذكر التى حدث هذا اليوم لي
المشاركة فى تفرق طعام مجانى احضره بعض المتطوعين وقمت بفضل الله باعطائهم مبلغ رمزى لشراء المزيد بعد ذلك عرفت انهم منتمين لجماعة الاخوان الا انى سعدت انهم فعلو هذا بدون الكشف عن هويتهم الاخوانية و الاكتفاء بهويتهم المصرية
كان وصلت بعض الجرائد التى وضحت لنا الى حد ما الصورة فى مصر و المظاهرات الحاشدة فى كل مكان و استمرار السيطرة التامة لاهالى الاسويس على المدينة و نزول مئات الالاف فى الاسكندرية و غير هذا الكثير
اخير الاحداث المهمة شخص شك الناس فيه فى البداية انه موالى للنظام بسبب كلامه المريب لانه كان خائف مما يحدث و تاثيره المستقبلى خصوصا الفراغ السياسى الا انه بحمد الله استطعت بفضل خبرة 4 سنوات فى كلية الحقوق توضيح الامر له و ان الدستور ينظم الامر و لن يحدث شئ سيئ و المتواجدون هنا مسالمون لا يطلبون عنفاً .
السيئ لى هذا اليوم انى لم استطع النوم فى اى مكان فى الحدائق او الارصفة و ظللت اتجول و اشاهد بعض شاشات التلفاز الموجودة بالميدان ( قنوات الجزيرة ) بالمناسبة الجزيرة فى الميدان و العربية و غيرها من القنوات الغير مصريه لها تأييد كبير المهم انى ظللت على هذا الحال لحين موعد صلاة الفجر ذهبت الى مسجد مزدحم للغاية كالعادة لدرجة اننا انتظرنا لخروج بعض الفوج الاول ليكون هنا 
صلاة فى فوج ثانى و ثالت و بعدها نام الكثيرون داخل المسجد


1 فبراير
تظاهرة الملايين

فقط ساعتين و استيقظت بعدها لم اسطع النوم مرة اخرى خرجت ان ابحث عن دورة مياه و هذا اسوء الظروف فى ميدان التحرير على كل الناس الطعام و الشراب و النوم الى حد ما مقبول الا هذا الذى كان معاناه الا انى توصلت لبعض المحال التى فتحت فى الصباح الباكر و حلت المشكلة الحمد لله لبعض الناس ل 10 دقائق تابعنا بعض الاخبار على مقهى عرفنا منه استجابة الكثيرون لدعوة التظاهرة و عرفنا ايضا تعطيل القطارات و غلق الطرق المؤدية للقاهرة لمحاولت منع تلبية دعوة التظاره
الا ان هذا لم يكن له تاثير لسببن
1 - كل محافظة كان بها مكان جغرافى محدد داخلها للتظاهر
2 - اسخدام طرق اخرى غير القطارات للمجئ للقاهرة خصوصا من المحافظات القريبة و منها السيرعلى الاقدام
لذلك مع الساعة 8 بعد ايقاف حظر لاتجوال بدأت الناس تتوافد على الميدان
دخلت معهم الميدان بعد تفتيش دقيق و بمجرد دخولى لاحظت وجود افرد يحملون شعار لجنة التنظيم سالته ما هذا اخبرنى ان هذا لتنظيم الناس و الحفاظ على الامن , أعجبتنى الفكرة و سالت عن المنظمين للانضمام و بالفعل تم تجميع عدد من الافرد و تحميلهم مسؤلية تامين اماكن معينة و اقتياد محل الشبهات او رجال الامن السابقين للجيش , صحيح نسيت اخبركم ان رجال الشرطة كانت تهمة داخل الميدان يتم تسليم صاحبها للجيش لان كثير منهم تم القبض عليهم اثناء التخريب و اثارة الذعر و اثارة الفتن و رجال الجيش كان يعلمون هذا و يتخذون معهم الاجراءات القانونية
الا ان بقيت الشواع فى مصر كان بها الامر مختلف حيث ان الشرطة بقيادة الوزية و الوزارة الجديدة بتدأت بتنظيم نفسها للرجوع للشارع و قام الوزير ارجاع شعار الشرطة فى خدمة الشعب
المهم انى مع فرد اخر كنا مسؤلين عن تامين مخرج لجراج يقع امام مجمع التحرير و من هذا المكان راينا الاعداد الغفيرة اممنا تتوافد على الميدان و قبل الساعة الواحدة ظهرا كان الميدان ممتلئ عن اخره و تاكدنا اننا اصبحنا اكثر من مليون بكثير
وقتها كنت بكل امانة متعب لدرجة مميته بسبب قلة النوم و الاجهاد لكن الحمد لله تم قفل مادخل الجراج تحت الارض من قبل العاملين فيه و اتصلت بوالدى الموجود بالمظاهرة و معه سيارته تبع عدة شوارع عن الميدان و رجعت لبيتى و انا ارى الناس ما زالت تتوافد من كل الشوارع على الميدان
طبعا فى الطريق للبيت اللجان الشعبية فى كل مكان تفحص الماررين و السيارت خصوصا لتامين الاماكن
و بعد وصولى نمت لساعتين و رجعت لمتابعة الاخبار التى تبين نجاح التظاهرة بكل المقاييس
كل الجهات الان تنادى بخروج مشرف للرئيس و فى انتظار بيان منه
و بعد ساعة او اثنين كنت خلالها اطمئن على المنطقة و رجعت للبيت فى انتظار البيان الذى ينتظره الجميع
و جاء البيان الذى اراح و توقعه الكثيرون الرئيس وعد بعد الترشح و تغيير الدستور و تنفيذ طعونات مجلس الشعب و اصلاح شامل و طلب الانتظار هذه الاشهر القليلة لحين انتخابات الرئاسة المقبلة
كنت اتمنى ان اكون فى هذا الوقت بميدان التحرير لارى فالرحة فى اعين الناس
معظم ما طلبناه بصمودنا تحقق
و وقتها قررت انى لن اعود لميدان التحرير و اترك الجزء البسيط المتبقى من المطالب و تنفيذ البقية للوقت

اليوم 2 فبراير
اصعب يوم

اليوم لم ينتهى بعد و انا الان اكتب من امام شاشة التلفزيون فى طريقى من منطقة مدينة نصر الى شبرا وجدت ان هناك ناس كثيرة مرتاحة لخطاب الرئيس لكن هناك عدد ليس بقليل مختلفين فى الراى هذا الخلاف اصاب الشارع بانقسام هناك من يرى التهدئة و هناك من يرى الاستمرار لحين رحيل الرئيس  الفورى
ميدان التحرير اصبح الان ساحة حرب هناك الكثيرون من المندسين من النظام السابق و البلطجية
لن اكرر ما ترونه الان فى وكالات االنباء

اطالب جميع من يرى رسالتى هذه الان مسلم او مسيحى او حتى غير ذلك
فى مصر فى الوطع العربى فى اى مكان

اطالبكم الدعاء , الدعاء , الدعاء , الدعاء , الدعاء , الدعاء
ارجوكم
و جزاكم الله خير
حفظ الله مصر
و حفظ الله و طنا العربى
حفظ الله البشرية جميعا و هداها لما يحبه و يرضاه

كلامى ملئ بالاخطاء اللغوية لانى كتبته سريعا فى وقت صعب للغاية و لا نعلم هل سيستمر الانترنت ام سينقطع
سامحونى و لا تنسوا الدعاء لمصر

و ساختم بهذا

وقف الخلق ينظرون جميعا كيف ابنى قواعد المجد وحدى
و بناة الاهرام فى سالف الدهرى كفون الكلام عند التحدى
انا تاج العلاء فى مفرق الشرق و دراته فرائد عقدى 
ان مجدى فى الاولاياتى 
عريق من له مثل اولاياتى و مجدى
********
انا إن قدر الإلاه مماتى لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدى
ما رمانى رامى وراح سليماً من قديمٍٍ عناية الله جندى
********
كم بغت دولتُ عليا وجارت ثم زالت و تلك عقب التعدى
اننى حرةً كسرتُ قيودى رغم ركب العدى وقطعت قدى
آترانى و قد طويت حياتى فى ميراثً لم ابلغ اليوم رشدى
*********
ام من العدل انهم يريدون الماء صفواً و ان يقدر وردى
ام من الحق انهم يطلقون ألأثد منهم و ان تقيد أثدى
نظر الله لى فأرشد ابنائى فشدو الى العلا أى شدى
انما الحق قوةُ من قوى الديان امضى من كل ابيض منى
*********
قد وعدت العلا بكل ابيًًٍ من رجالى فأنجذو اليوم وعدى
و أرفعو دولتى على العلم و الأخلاق فالعلم وحده ليس يجدى
نحن نجتاز موقفا تعثر الآراء فيه و عثرة الرأى ترضى
فقفو فيه وقفة الحزم و أرمو جانبيه بعزمة المستعدى
*********
انا تاج العلاء فى مفرق الشرق و دراته فرائد عقدى
ان مجدى فى الأولاياتى عريق من له مثل أولاياتى و مجدى



هناك 36 تعليقًا:

  1. والله ماحدث في مصر ماهو لي معجزه الهي كيف ينهار اقوى نظام عربي في 8 ايام كيف ملاين منظمه من دون قائد كيف يتصف شعب ويدافع وينظم نفسه من دون قيائده منظمة والله ثم والله نه معجزه الهي وهي البديه التحرير بيت المقدس


    واقول حسني ذهب شعب لا يريدك وانا واثق شعب سينصر مهم كانت ظروف الف مبروك الشعب المصري مقدمة وعقبال الجمهورية العربيه الاخرى :)

    ردحذف
  2. السلام عليكم ..اخي و تحية طيبة من اهلكم في الجزائر ....و لكن نصيحتي اليكم ان لا تنخدعوا بوعود النظام و الدليل ما يحدث من مجازر و ترويع للمسالمين في ميدان التحرير و باقي انحاء مصر...ان لم تصلوا الى مبتغاكم في الوقت الراهن فلن تنالوا فرصة اخرى مثل هذه الا بعد عشرات السنوات ...لقد صدمت بكل ما شاهدت من جرائم منذ ال 25 جانفي الماضي ..و اليوم صدمت اكثر لما شاهدت البلطجية و قوات الامن ذات اللباس المدني و هي تشتتبك مع اخواننا الاحرار من مصر العزيزة و تستخدم الخيول و الجمال التي تجر العربات و السيوف امام شاشات التلفزيون ..و كأننا في عصر الهنود الحمر ....فلا حول و لا قوة الا بالله..اخوكم خليل

    ردحذف
  3. قلوبنا معكم، وإن شاء الله منصورون..

    ما أشاهده الآن شيء لا يصدق، رجال محسوبون على وزارة الداخلية هم من يقوم بترويع المتظاهرين المسالمين.. أهذا هو خطاب الرئيس مبارك؟؟ اهذا هو تفهم خطاب الشعب؟؟ فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

    أخوك من المغرب..

    كنت هنا

    ردحذف
  4. غير معرف2/02/2011 9:16 م

    من يصف الشباب الذين يقفون بالتحرير الان بالنزاهه والوعى .. ما هم الا خونة او جهله لما يحدث الان من دمار ولا يعلمون ما يحدث الان …
    الالف السلع الغذائية لم تعد موجودة والمتبقى اصبح باسعار مضاعفة .. ومن يحملون السكاكين للدفاع عن الناس الان هم انفسهم من سيقتحمون بيوت الناس للحصول على الطعام عندما ينفذ واصبح صوت البلطجة اعلى من صوت العقل …

    من يقف فى ميدان التحرير الان هم من اغنياء ومتطرفين هذه الامة الذين لا يدفعون ثمن ما يفعلون بل الفقراء وحدهم يدفعون الثمن

    الان الكل يقف امام شارعه للدفاع عن اهل بيته من اللصوص لعدم وجود اى من رجال الامن او الشرطة … بينما هؤلا المحتجون لا يقفون امام شوارعهم لانها ممتلئة بالشرطة والجيش لانهم يسكنون فى اغنى مناطق الجمهورية …

    الالف الناس تبحث عن عمل لكسب بعض الجنيهات لمحاولة العيش فى الايام المقبلة … اما هؤلاء المتظاهرون فى التحرير لا يبحثون عن شئ لانهم يملكون الكثير من المال والامن والحمايه ونحن لا نملك الا انفسنا … هم يقولون ان لكل ثورة ضحايا وبكل ثقة لانهم متأكدين انهم لن يكون الضحايا ولن يدفعو الثمن بل سيدفع غيرهم الثمن وهم من سيجنون المغانم …

    من يقف الان فى التحرير هم ممن ينطبق عليه قول المولى عز وجل ” وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا ”

    كل ما اريد قوله ان شرف النسائ الذين اغتصبوا فى اعناقهم وبيوت الناس التى نهبت وسلبت فى اعناقهم وحقوق الناس التى ضاعت بحرق الاوراق الرسمية التى تثبت ممتلكتهم فى المصالح والمحاكم فى اعناقهم … والذين قتلوا والذين فقدوا محلاتهم ووظائفهم والذين لا يجدون الان الغذاء الدواء كل هؤلاء وانا منهم سنقف يوم القيامة نطلب من الله ان يأخذ حقنا من اعناق هؤلاء
    اللهم فرق شملهم وفرق جمعهم واحفظ الامن والاستقرار للبلاد

    ردحذف
  5. لقد رجعت بيتى لانى اعرف ان البلد تحتاج للهدوء و الاستقرار لكن اقسم بالله اقسم بالله اقسم بالله
    لو ان الضرب استمر للمسالمين فى ميدان التحرير او ان المطالب تم التحايل عليها سانزل الشارع مرة اخرى و اما يرحل الطاغية و من حوله او الشهادة

    يحفظ الله مصر و العرب

    ردحذف
  6. غير معرف2/02/2011 9:22 م

    خرجتم للثورة وليتكم لم تخرجوا لقد حرقمتم الاخضر واليابس لقد اطحتم بالفساد نعم ولكنم اطحتم بالعباد ايضا ..

    اتقوا الله فيما تقولون انتم لم ترى شئ لقد اغتصبت النساء انتم لم تروى شئ لقد رأينا نسائ عرايا فى الشوراع ملابسهم ممزقه لقد سرقت الالف المحلات لقد دمر اقتصاد امه استغرقت عشرات السنين فى صنعواه انتم لم تروى شى لقد رايت الصوص بعينى يقتحمون المحلات والبيوت والله العظيم اقتحوم البيوت ولم نستطيع فعل شئ لقد شاعت الفوضى وعدم الاستقرار لقد فقد الالف وظائفهم انتم لم تشاهدو ماذا حدث



    خرجتم للثورة وليتكم لم تخرجوا لقد حرقمتم الاخضر واليابس لقد اطحتم بالفساد نعم ولكنم اطحتم بالعباد ايضا

    ردحذف
  7. غير معرف2/02/2011 9:25 م

    هل سمعت قول رئيس اركان ايران اليوم

    لقد قال كما جاء نص الخبر " ازف اليكم بشرى سارة لقد سقط الشرق الاوسط الان بسقوط مصر "

    هل يرضيك هذا القول

    ردحذف
  8. غير معرف2/02/2011 9:27 م

    والله لو دعيت هذا الشباب الذى تصفه بالوعى للحرب من اجل القدس لم تجمعوا ابدا

    ردحذف
  9. انت ايها المجهول الذي يكتب هذه التعليقات المغرضة ...يبدو انك من حزب الفرعون..ولانك جبانا لا تظهر اسمك كاملا ..و لا تختلف في شيء عن ذاك الذي يسكن القصر المحصن في مصر الجديدة و يبعث أزلامه المأجورين لترويع الامنين...اعلم انكم فضحتم أنفسكم امام كل العالم....و لا تهمنا ايران لان نفاقا كنفاقها ما راينا وما يصرحون به الا لاجل انقاذ مبارك...ايران اكثر خوفا من اسرائيل من ثورة الاحرار بمصر ....

    ردحذف
  10. كلامك صحيح خليل
    ايضا من يروع المسالمين غير معروف
    سينتصر الحق ان شاء الله
    و مع تحرر مصر ستكون فلسطين نصب اعيننا كما كانت دائما الا انه الفرق سيكون ان ما نتمناه سيكون فى مقدورنا تحقيقة
    اقسم بالله ان كل شباب مصر يتمنى الشهادة فى الاراضى المقدسة

    ردحذف
  11. عبدالله ناصر2/02/2011 10:09 م

    يارب تنصر شعب مصر وتحقق مطلبه الرئيسي

    ردحذف
  12. عبدالله2/02/2011 11:03 م

    اخواني الله يساعدكم
    بس انا اود ان اعرف ما مبتغاكم الرئيسي بالضبط ؟
    هل هو اطاحة الرئيس ؟
    ام الحكومة؟
    وما الذي تقومون به اتسمون هذا جهاد؟
    اتسمون قتل المسلم للمسلم جها الم تسعوا عن احاديث حرمة المسلم للرسول(ص)
    ... السلام عليكم
    ماذا بكم اهل مصر هل تودون ان تدمروا مصر التي كانت درة النيل هل تودون ان يحصل لكم كما حصل في السودان
    عندما انفصلت السودان جنوب وشمال بنت اسرائيل اول فندق اسرائيلي ... هذا فوائد الحكم الجديد الذي لا يقدر على ضبط البلد ويعمل على نشوء القوى الخارجية فيها مثل اسرائيل اخواني صدقوني انا عارف وضعكم
    انا عارف انه الرئيس مقصر وهكذا كل رئيس
    ولكن لا ينفع رؤساء هذا العصر صدقوني
    في اليمن حاولوا مرارا وتكرارا الاطاحة بالرئيس
    ولكن فشلوا الا ترون وضع اليمن ورغم ذلك افضل مما كانت عليه في القديم بكثير المرات
    ,ولكن انا رايت بام عيني الذين يريدون التظاهر انهم سرق ونهبه يريدون السرقة وكثرت الجلسة عندهم
    انا انصحكم اخواني بالمطالبة بتحسين اوضاع البلاد
    وتوفير فرص العمل ... والمشاكل الجديرة بالدكر
    هذا هو الحل برائي
    والسلام عليكم
    ولا تقولون انا معارض

    ردحذف
  13. ياخى العزيز
    اشكرك لاهتمامك و خوفك على مصر
    طلبات المتظاهرين كما عاصرتها بنفسى هى
    اسقاط النظام و منهم الرئيس لكن ليس بالضرورة بشكل فورى فنحن و كثيرون يعرفون ان هذا عمليا غير ممكن و خطر
    ثانيا تحقيق العدل و الاصلاح الاقتصادى و رفع الظلم
    و بالاضافة لذلك و لن اتكلم باسم احد لان هذا ليس من حقى لذلك ساتكلم عن نفسى
    احد مطالبى الرئيسية تنظيف و تحرير بلدنا من افاسدين اليوم حتى نحرر فلسطين غدا و الله اعلم بالنوايا
    اما القتال بين المختلفين فى الراى انا اعترف انه امر مخيف و خطأ بكل الاشكال لكن ما عاصرته ايضا ان كل المظاهرين فى التحرير مسالمين لاقصى درجة
    لكن ضع فى اعتبارك اخى انهم يتعرضون لمحاولات لترويعهم و قتلهم ان استطاعو بواسطة بلطجية و رجال النظام السابق الفاسدين من الامن
    حقيقة لا اعرف الان ما هو الصواب و ما هو الخطأ
    لكن ما انا متاكد منه ان التاريخ سيحمل مبارك ذنب هذه الفتنة لانه تركها طوال 30 عاما تنمو و تتمكن من المجتمع
    لماذا منذ 30 سنة لم يبدأ باختيار حكومة نظيفة برجل مثل شفيق الذى يشهد له الجميع بالنذاهة لماذا لم يفعل هذا سابقا و لماذا لم يغيرالدستور بشكل عادل منذ 30 عاما لماذا لم ينفذ احكام القانون التى اقرتها المحكمة الدستورية العليا هل يحتاج الامر ثورة حتى يدرك مطالب الشعب ؟؟

    اتمنى ان يهدينا الله جميعا الصواب
    اتمنى ان يترك الجميع العنف و لذلك انا الان تركت الميدان و موجود فى بيتى مكتفيا بالمكاسب و حقنا للعنف
    الله يهدى الجميع
    الله يهدى الجميع

    ادعوا لنا اخوانى فى صلواتكم

    ردحذف
  14. عبدالله2/03/2011 12:00 ص

    شكرا اخي
    صكلامك اعجبني
    وباختصار المطلب هو تغيير النظام الفاسد او اصلاحه
    ولذلك ما رايكم ببقاء الرئيس والعمل بمططلباتكم لكن حسب ما قلت من المتطلبات
    اذن فاوضو الرئيس بذلك وانسحبوا من المظاهرات
    وان شاء الله الله بينصركم
    بالتوفيق

    ردحذف
  15. غير معرف2/03/2011 12:57 ص

    انت تتكلم عما حدث كانه فسحة او مغامرة فى شرم الشيخ

    لو كان محلك سرق لما قلت هذا

    لو ان اختك مزقت ملابسها لما قلت هذا

    لو كنت فقدت وظيفتك فى احد المحلات لما قلت هذا


    وانتم يا من تدعون الحرية والديمقراطسة وحزب الفراعين
    نعم انا مجهول واحمد الله على هذا ولكنكم انتم الخونة لانكم لم تقدرو ارواح ولا اموال ولا اعرض غيركم


    فكروا قبل ما تكتب لو انك انت من تم سرقه بيتة او شرفة هل كنت ستكون بتلك الاعصاب البارده

    لعنة الله عليكم ضيعتونا وضيعتم الامة

    والله يوم القيامة ساقف اماماا الله واطلب منه حقى الذى ضاع بسببكم


    ما حدث نتيجة ذنوبنا .. انت ايه الشرفاء يا من تعلون الان صوتكم بكل قبيح وتتهمون كل من يختلف معكم فى الرأى بالخيانة والتبعية " رغم كونكم تددعون حرية التعبير زيفا "

    الم تكون بالامس خلف الشاشة تشاهدون المواقع الاباحية .. ( اوعى حد فيكم يكذبنى ) واعلم ان يدك ستشهد ضدك يوم القيامة قبل الرد

    ما يحدث فعلا ترجمة لقول الله تعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم (وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً * وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنَ الْقُرُونِ مِنْ بَعْدِ نُوحٍ وَكَفَى بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيراً بَصِيراً )

    ردحذف
  16. اتعلمون انى اعمل معلم وكنت انتظر تعيينى هذا اﻻسبوع ضمن 43 الف معلم اجتازو اختبارات الكادر
    لقد تبخر الحلم الذى كنت اعيشه منذه عام
    اتدرون انه من الممكن اﻻن ان يتم اﻻستغناء عنى وعن 43 الف الﻻخرين المتعاقدين

    اتعلمون ان ما بقى فى جيبى اﻻن فقط 25 جنية ولوا انى اعزب واعيش مع امى لكنت اﻻن اعانى الجوع

    اتعلمون ان لى زمﻻء متعاقدين ايضا ولهم عائلة ابناء وزوجة ولم نتقاضى اجرنا لهذا الشهر ﻻننا نتقاضاه ابتدائا من يوم 28 ﻻننا عقود
    مرتبنا 369 جنيه والله العظيم هو ده كل ما استلمه فى يدى تصورا اﻻن 369 لم يتبقى منها شئ ونحن طبعا ﻻ نملك بطاقات الكترونية لنصرف بها مثل المعاشات

    هل تشعرون بما اشعر به اﻻن .. ام ﻻنكم ما زلتم فى التعليم لن تشعرو بى ...

    ردحذف
  17. بعض التعليقات تشعرنى انى ادعو الناس للباطل
    مع انى ذكرت عددة مرات انى التزمت منزلى رغبة فى التهدئة و ساظل كذلك كتبت هذه التدوينة ذكرا للحقيقة

    قبل شهر تقريبا كان كل المصريين يكرهون النظام و فساده و لن اخوض فى هذا لاته لا يخفى على عاقل

    اتعلمون لما نجحت هذه الثورة لانها لاول مرة لا تقول "أنا" انا مظلوم انا احتاج لعمل انا احتاج لزواج , انا انا انا

    اول مرة مصر تطالب اصلاح للجميع

    أ ناجى هل ترضى لاولادك بعد سنوات وهم فى مثل عمرك ان يعيشون حياتك بمرتب 369 او اقل هل ستجد اجابة لو سالك اولادك ماذا فعلت من اجلنا لتجعل حيتنا افضل ؟

    اخى ( الغير معروف ) انا تعلم فى حياتى احترام جميع وجهات النظر و الحديث بموضوعية

    اسئلتك منطقية و اخبرك ان كل من فى مصر واجهوا ظروف صعبة للغاية بشكل او باخر كلنا عشنا الرعب و كلنا تعرضنا للموت كثيرا و من اصابه مصيبة فهذا قدر الله

    لعلمك اخى الكريم فى ظل ظروفنا السابقة كانت الفتيات تتعرض للاغصاب كثيرا و تسرق المحال يوميا بسبب اتاوات الموضفين الفاسدين و اغلبية شعب مصر لا يجد وظيفة كريمة تعطيه امل فى الغد

    انا لن اتهمك بالخيانة كما اتهمتنا لان النوايا يعلم بها الله وحده و انا احب ان افكر ان الجميع يحب هذا الوطن بطريقته انا تعلمت ان اداقع عن وجهة نظرى بهدوء و احترام و ادب لذلك لن استطيع مجاراتك بنفس اسلوبك و اضيف ان ما بى ليس برود اعصاب و انما ادب الحديث فانا كنت اتعرض للموت كل يوم فى ميدان التحرير او غيره فى شوارع مصر و احمد الله الذى رزقنى الثبات و قوة الايمان

    كما قلت جميعنا كان يرتكب ذنوب بشكل او باخر

    هل تحب ان اذكر ذنب ربما طالك
    اين كنت انت و اهالى الكثير من قرى مصر يعيشون تحت خط الانسانية ؟
    و اين كنت و الشرطة تبطش بالشرفاء و المظلومين ؟
    اين كنت مع كل تزوير للانتخابات ؟
    اين كنت و الشعب العربى يستغيث لا يجد من ينجده ؟

    هذه اخطائك و اخطائى و هناك غيرها الكثير
    الايام السابقة قررنا ان نترك اخطائنا و نكون فقط مصريين

    ان اردت ان تقنع احد بكلامك احترمه حتى يسمع لك
    لن يغير هجومك شيئا نحن فى محنة تحتاج العقل
    و انا ادعو الجميع للعقل و المكوث فى منازلهم و الاهتمام بعملهم ان استطاعو حتى نعبر هذه الازمة معا الى بر النجاه

    اليوم حوار العقل ليس الاندفاع و لا الهجوم و لا العواطف

    ارجوك ان تذهب للصلاة او لادعاء الان و الهدوء و التفكير و انا فى انتظارك للحوار مرة اخرى باسلوب هادئ بناء يقود لشئ مفيد غير الكراهية و التعدى بالالفاظ

    و للجميع خالص تحياتى و احترامى

    ردحذف
  18. غير معرف2/03/2011 3:58 ص

    انا أوئيد الرئيس مبارك

    ردحذف
  19. -----------

    انا أوئيد الرئيس مبارك
    -------------------
    ماذا فعل خسني شعب مصري ؟ ذكر لي 3 اشي فعله شعب

    ردحذف
  20. غير معرف2/03/2011 5:24 ص

    هي يا ابطال بقى القليل فعلووه حرر نفسكم

    ردحذف
  21. اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر....لو بقي صحابة رسول الله رضي الله عنهم في ديارهم بدعوى بطش الجاهليين لما تحررت الامم من الكفر و لما كنا في كنف الاسلام نرجوا الجنة و نخشى النار..لو ما رابط المسلمون في ساحات الوغى وفي اطراف وحدود بلاد الاسلام لما صلينا و لا صمنا...لو ما ثار المصريون على الانجليز و الجزائريون على فرنسا بدعوى الخوف من الاذى لما تحررت تلك البلدان وغيرها ...حتى البلدان الكافرة و التي تعبد الاصنام تثور على الظلم و الاستعمار ..انت الذي تريد ثورة بلا اذى و بلا خوف كمن يريد دخول الجنة بلا عمل ....انما النصر صبر ساعة..فاصبروا و رابطوا الى غاية النصر ...تقول انك لم يبقى معك الا بضع جنيهات هذا ما كتبه الله لك من رزق في تلك الساعة ...وهذا ليس بسبب الاحرار الذين يريدون التغيير و انما بسبب مبارك الذي يريد البقاء او احراق البلاد..فلا تختزل عقول المصريين في رغيف خبز...و اعلم ان المرابطين في ميدان التحرير لم يذوقوا طعم الاكل و النوم منذ ايام ..و منذ ان هجم عليهم الهنود الحمر اقصد زبانية النظام.حتى انهم اصبحوا يصومون ...ووالله ان تهلك تلك العصابة المؤمنة بالحرية و العدالة فلن تقوم للمصرييين و العرب قائمة.
    اقول لك في الاخير يا من تستعمل في تعليقاتك ايات من القرأن لتبرر تخاذلك و كرهك لنسائم التغيير ..كف عن ذلك لانك تبدو كالذين بنوا مسجدا ضرارا ..و انت تعرف جيدا ماذا كان مصيره.......والسلام

    ردحذف
  22. لنكن صادقين مع انفسنا

    اولا هذه وجهة نظرى الخاصة
    جميعنا نعلم انه يوجد فساد وان مطالبنا مشروعة جداا

    وارى ان المشكلة الاكبر هى فى النظام الحاكم سواء بعلم مبارك او بدون علمه

    فكلنا شاهدنا الاحداث خلال الايام السابقه ورأينا الخطط المدبره من النظام لتدمير ثورة الشباب الطاهرة

    اولها بانسحاب الشرطة وترويع المواطنين وكأنها رساله تقول اما الامن او الحرية
    تخطاها شبابنا الواعى وقمنا بعمل لجان شعبية التى قامت بالحفاظ على الامن

    ثانيها التجويع ووقف الحياه والتى اثرت على البعض وقال ان المظاهرات هى السبب وكان ينظر نظرة ضيقة ولا يرى الا تحته

    واخيرا وبعد هذا الضغط الشعبى الذى نتج عنه خطاب الرئيس الاخيرمن تعديلات كبيره نوعا ما ولمست قلوب المصريين وانا اولهم
    فأصبحت فى حيره مما يحدث
    ولكن كان هناك تعليق لى وهو
    ماذا عن الادة 88 الخاصة بالاشراف القضائى على الانتخابات حتى نضمن انتخابات نزيهة
    فكلنا يعرف ان التزوير هو سمة الانتخابات
    ولكن قولت فى نفسى انه يجب مناقشة ذالك بدون مظاهرات كما دعا نائب الرئيس

    والمفاجأه ما حدث فى ميدان التحرير بالامس من مشاهد غريبه جدااوجمال وخيول تدخل لترويع المتظاهرين ويدعون انهم مؤيدون مبارك ولكن ما هم الا عصابات من الحزب الحاكم التى لهم مصالح شخصية من بقاء النظام الفاسد

    سمعت البعض يسئ الى المتظاهرون فى ميدان التحرير بعد خطاب الرئيس ولا اعرف السبب
    فما الضرر من مظاهرات سلميه واحترام وجهة نظر الاخر ايا كان من هم
    ولكن بهذا الاسلوب الهمجى والتعدى عليهم بالاسلحة وقنابل مش عارف ايه وان من قتل منم كان بالرصاص

    واتضح الامر انهم من بينهم رجال شرطه وقد قبض عليهم المتظاهريين وتأكدوا من هويتهم

    فهذا الامر اصابنى بالقلق تجاه النظام الحاكم مره اخرى
    ونفس اسلوب البلطجه الذى دائما يستخدمه تجاه الشعب

    سواء بقاء مبارك الشهور القادمة او رحيله يجب محامكة المسؤلين عن هذه البلطجه سواء كانوا رجال اعمال لهم مصالح او قيادات من الحزب محاكمة عسكرية
    حيت يطمأن الشعب وترجع له جزء من الثقه

    حسبى الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  23. كلام سليم 100 % محمود
    هناك من يحاول الان تشويه صورة المتظاهرين و استخدام البلطجية كالعادة لقمعهم
    هؤلاء رجال الاعمال و رجال النظام الزين يخافون المحاكمة و الحساب و يريدون الهروب اثناء الفوضى لكن بإذن الله شعب مصر اقوى من مخططهم الدنئ

    اليوم اعلن النائب العاكم منع بعضهم من السفر و التحفظ على امواله و لكن هذا ليس كافى هناك الكثيرون لم يتم محاسبتهم بعد و ان شاء الله سينتقم الشعب منهم اشد انتقام

    انا معك ادعو للهدوء و الان و بقية المطالب سيتم تنفيذها من الوقت

    و ان لم يحدث ذلك المصريون يعرفون الان جيدا ما هو الطريق لميدان التحرير :)

    ردحذف
  24. اسماعيل فكرى2/04/2011 12:41 ص

    يارب اكشف الحقيقة واكشف الطالح من الصالح واخرجنا من هذه الفتنة بسلام اللهم لا تجعل الفتنة فى ديننا
    اللهم اعد الامن والاستقرار للبلاد

    ردحذف
  25. خالد عنانى2/04/2011 12:53 ص

    كم من ملوك فى التاريخ حكم عليهم بالخيانة ثم اتضح انهم منها برئ

    الم يخطر فى بالكم ان البلاد كانت قبل 98 متناغمة مع الدولة فيما جرى من مشاكل حتى بدئ الارهاب فى الظهور واستبدل رجال الشرطة الشرفاء بوحوش من امن الدولة اعتلوا اكبر المناصب للسيطرة على الوضع الامنى لكن كما ان للدواء اثر جانبى كان هذا سبب فى بدئ الصدع بين الدولة والشعب واصبحنا نعانى من غباء الشرطة وقسوتها حتى اصبحوا من اشد اعداء الشعب حتى من الاسرائليين

    سؤال لماذا لم يقدم مبارك حبيب العدلى كبش فداء لحظة قيام الثورة

    هل هذا الرجل يملك من زمام الامر الكثير

    هل مبارك محاط بالكثير من الخونة الذين غيبوه عن الحق وباعواه سريعا

    هل فسد النظام بشيخوخة مبارك

    هل نعطى فرصة لتناقل السلطة دون وقوع مصر فى حرب اهلية بين الاخوان والعلمنيين

    هل نصب 5 اشهر وبعدها نرى النور

    اقول قولتى هذه وليس لى اى هدف الا حقن دماء الشهدا ء

    اقول قولتى هذه وليست خائن او عميل او جبان

    اقولها بكل فخر وعزة انا مع متظاهرى التحرير ومع متظاهرى مصطفى محمود

    انا مع مصلحة مصر
    لك الله يامصر ... سلمت من الفتنة ... عشت للديمقراطية وعشت للمصريين

    ردحذف
  26. أبو بكر2/04/2011 3:53 ص

    لن أعلق كثيرا فكله معروف وعقبال باقي الدول العربية المسلمة, لكن ما يستفاذ من الدرس وما أركز عليه أن مثل هذه الظروف تدَوّب الفوارق وتبقى الأخوة فيتحد الشعب باختلاف طبائعهم والعقبا لنا جميعا ثم نشد الرحال بعدها لتحرير الأقصى, فإنما النصر صبر ساعة
    والتغيير لازم له صبر وخسارة بعض الأرواح إصلاحا للفتن والفساد. وفقكم الله وإيانا بإذنه.

    ردحذف
  27. ahmed yassin2/04/2011 4:09 م

    احب اقول وانا كنت ممن شاركوا اننا عندما خرجنا لم نكن نطلب باسقاط النظام فالبعض تخيل له اننا سنكون مثل تونس او اننا نشبه تونس ليس هناك مجال للمقارنه تونس دولة كانت تعانى من الظلم الشديد والفظيع وكانوا يجب ان يسقطوا بل ويقتلو الحاكم والنظام باثره بينما مصر كانت فى وسط ذلك تمتع بحريات لم تتمتع بها اى دولة عربية كانت انا لا ادافع عن النظام ولكن اقول للعقلاء والذين يريدون ان يسقطوا النظام ان الطلبات والتى كنا نريدها من تعديل للمادة 76و77و88 من الدستور والخاصة بانتخابات الرئاسة الذى يستطيع تعديلها هو فقط الرئيس مبارك والذى يستطيع حل مجلسى الشعب والشورى هو فقط رئيس الجمهورية والذى يستطيع ويستطيع....... هو رئيس الجمهورية لذا لابد من وجود حتى يتخذ لذلك شرعية حقيقية ولا يطعن احد كان فى شرعية التعديلات وحتى لا يتدخل الاجانب فى شئون بلادنا لذا وجب وجود الرئيس . [ الى خلان نستحمله30 سنه مش عارفين تستحملوه5 شهور ليه ] فى ناس خايفة انه يغدر لا صعبة بلدنا اصبحت بلد حرة ونزيه الان ولا يقدر احد على المساس بها وشكرا

    ردحذف
  28. احترم جميع الاراء و شكرا جميعا لاهتمامكم
    و اتمنى ان تواصلوا الدعاء

    ردحذف
  29. عبدالله2/04/2011 7:40 م

    ان شاء الله توصلوا لمبتغاكم
    ولكن عندي سؤال لمن يريد اسقاط الرئيس
    اي رئيس سوف يحكم بلدكم اذا اسقطموه

    ردحذف
  30. من يختاره الشعب عزيزى :)
    انا عن نفسى افضل عمرو موسى

    ردحذف
  31. ولكن الم تنتبه لكلامي من قبل اذا حل رئيس من هذا الزمان
    على كل حال الله يعينكم...لا تعليق

    ردحذف
  32. غير معرف2/07/2011 12:48 م

    تسلم ياعمر على كلامك وعلى تعبيرك وتوضيح وشرح التجربه الناجحه جدا الى قمت بيها انت وكل الشباب والمصرين الى بجد بتحبو بلدكوا وكونت بتمنى اكون معاك بجد واشارك فى الى حصل لانى بحب بلدى واحب اعيش فيها رافعه راسى بس بابا رفض للاسف مع انى كونت بطلبها منو فى اليوم عشرات المرات .لكن انا فرحانه للى وصلنالوا ده وفخوره جدا بيك ياعمر وبلى عملتو انت وكل مصرى زيك وقف فى الايام دى ودافع عن حريته ومطالبه وابسط الحقوق الى اى انسان بيتمنى ان وطنو يوفرهالوا.وان شاء الله مصر كانت وهتفضل بلد الامن والامان.وانا متفئله بالمستقبل الى جى للبلد
    YaSsMin Wagih

    احنا شعب حر بيحب التغير وتغير سلمى بدون تخريب
    وانا مع التغير وبحب بلدى

    ردحذف
  33. السلام عليكم اخونا الغالي والمبدع
    يعلم الله اني احب اخواننا في مصر الشقيقه
    واننا ندعوا لكم بكل خير ولله الحمد
    ونسال الله ان يحقق مطالبكم وان يجعل مصر تحكم بالدين الصحيح والمنهج الصحيح وان يصحح النظام فيها وان تسد فجوات الاسرائيليين فيها وتفتح المعابر معبر رفح لاخواننا الفلسطينيين
    طبعا انا سعودي وكل الشعب السعودي متابع لكم ومساند لكم
    واما حسني مبارك فقد تم كشف الحجاب الذي يغطي وجهه الحقيقي
    وكشف مع الحجاب فضائح قويه وخيانه عظمى
    ونسال الله ان يسقط كل من اراد بالمسلمين والعرب السوء
    شكرا اخوي على هذه التغطيه وسردك للقصه بشكل مفصل وكامل
    بارك الله فيك وجزاك الله خير والله ينصركم ويعينكم

    ردحذف
  34. منصووووووووورين

    ردحذف
  35. الحمد لله ..لقد سقط مبارك وحاشيته ..الله أكبر ..لقد قلت لكم انما النصر صبر ساعة..و هاهو صبركم يا أحرار مصر يؤتي نصرا و أي نصر سيكتب بماء الذهب على صفحات التاريخ ..و يا رب تمتد ثورتكم المباركة الى كل طاغية في بلاد الاسلام..

    ردحذف
  36. مبروك لمصر والمصريين
    النهاردة يوم تاريخى والاحتغالات للصباح

    عاشت مصر حره

    ردحذف